3yal onaizah

منتدى لشباب عنيزة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللهم صيباً نافعا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حامل المسك
عضو
عضو
avatar

المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: اللهم صيباً نافعا   الأربعاء أبريل 09, 2008 4:27 pm

[size="4"]أبارك للجميع نزول الغيث من رب العالمين , واسمحو لي أن أن أنقل لكم مقالاً أعجبني مناسبا في هذا الوقت .

الحمد لله وحده, والصلاة والسلام على من لا نبي بعده, أما بعد:
إن نعم الله ـ جل وعلا ـ علينا كثيرة, وآلاءه وفيرة, ومن هذه النعم العظيمة؛ نعمة الغيث, أو المطر ـ الذي سماه الله ـ جل في علاه وعظم في عالي سماه ـ في كتابه العزيز: ( رحمة )؛ قال تعالى: (وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ ). وها هم العباد قد قنطوا ـ أي يئسوا ـ من نزول الغيث, ولكن هذه هي علامة الفرج, وعلامة اليسر بعد العسر, قال قتادة : ذكر أن رجلاً قال لعمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ: يا أمير المؤمنين قحط المطر وقل الغيث وقنط الناس؟ فقال مطرتم إذن إن شاء الله, ثم قرأ : ( وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته ). استدل عمر ـ رضي الله عنه ـ بهذه الآية على أن الناس إذا أجدبوا ويئسوا فلا بد حينئذ من أن ينزل المطر. ويقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (ضحك ربنا عز وجل من قنوط عباده وقرب غِيَره ). فقال أبو رزين: أو يضحك الرب عز وجل؟ قال: ( نعم ). فقال: لن نعدم من رب يضحك خيراً. (الصحيحة/2810)
وانحباس المطر عنَّا كل هذه المدة مصيبة وبلية ورزية, وإن حكمة الباري جل وعلا وسنته الكونية قد اقتضت أنه ما من مصيبة تصيب العباد إلا بسبب ذنوبهم وخطاياهم, قال تعالى: (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ). ( قيل لأبي سليمان الداراني: ما بال العقلاء لا يلومون من أساء إليهم؟ قال: إنهم علموا أن الله تعالى إنما ابتلاهم بذنوبهم ). ( وقال مُرة الهمداني: رأيت على ظهر كف شريح قرحة, فقلت: ما هذا؟ فقال: هذا بما كسبت يدي ويعفو الله عن كثير ). بل إن الله عز وجل قد بين لخيرة المسلمين وهم الصحابة أن سبب هزيمتهم ومصيبتهم يوم أحد يعود إلى عصيان بعضهم أمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ , وإقبالهم على الدنيا, قال تعالى: (أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ). وهؤلاء الصحابة ـ وهم خير من وطىء الحصى بعد النبيين ـ فكيف بنا نحن معشر المساكين المذنبين؟! قال تعالى: ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ).





أخوكم:"حامل المسك"
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللهم صيباً نافعا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
3yal onaizah :: الأقســام العـــآمــة :: العـ ـ ـ ـام-
انتقل الى: